عالمكي الخاص
اهلا وسهلا بيكي عزيزتي الزائرة في احلى منتدى

منتدى عالمك الخاص

تمتعي معنا باحلى المواضيع الجديدة والشيقة

اذا كنتي زائرة فسجلي معنا واستمتعي

واذا كنت عضوة فتفضلي بالدخول


عالمكي الخاص

اهلا و سهلا بكم في منتديات عالمك الخاص
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  رواية (صـ,ـدفـ,ـةجـ,ـمـ,ـعـ,ـتـ,ـنـ,ـآ)
الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 13:17 من طرف زهرة الجبل

»  --- " ثمـرات الصبـر " ---
الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 12:52 من طرف زهرة الجبل

»  --- " ثمــار التـوكـل " ---
الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 12:50 من طرف زهرة الجبل

»  لاتيأس وان طال البلاء
الإثنين 8 ديسمبر 2014 - 13:32 من طرف زهرة الجبل

» hàhahiiiiiiiiii
الخميس 11 سبتمبر 2014 - 10:34 من طرف زهرة الجبل

» طريقة استخدام حنة ندى ماس
الخميس 11 سبتمبر 2014 - 10:28 من طرف زهرة الجبل

» ثورة التنحيف من ندى ماس مع دريم ماس قاهر الدهون في ايام قلائل (2)
الخميس 11 سبتمبر 2014 - 10:20 من طرف زهرة الجبل

» مطلوب مندووووبات لشركة ندى ماس في جميع الدول العربيه وبعموووله كبيرره
الخميس 11 سبتمبر 2014 - 10:15 من طرف زهرة الجبل

» الأن استمتعى بمؤخرة ممتلئة وارداف جذابةمع لمسة انوثة ماس
السبت 28 يونيو 2014 - 16:17 من طرف بوكه مانشى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
maissa
 
زهرة الجبل
 
MÏmá Bũrñïñg Heárt RǾçk
 
ايمان اسماء
 
محبة إيميلي
 
ŘĂŇĨā'ŴĩŤ ฮ
 
princessa
 
ŘỎFÀıďª bỰτtәЃ∫lŷ
 
عاشقة الصمت
 
hanine
 

شاطر | 
 

 رواية ~~تؤام ولكن اغراب!.في جامعه أمريكيه .(الجـــــــــــــــــزء الثالـــــــــــــــــــــــث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الجبل
مشرفة || ~
avatar

عدد المساهمات : 1552
نقاط : 2653
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رواية ~~تؤام ولكن اغراب!.في جامعه أمريكيه .(الجـــــــــــــــــزء الثالـــــــــــــــــــــــث)   الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 11:55










(الجـــــــــــــــــزء الثالـــــــــــــــــــــــث)
(تركي بتردد جلس جمب نارا ....... نارا بهدوء جت بتوقف بس تركي قال بسرعه :-
ممكن أسألج سؤال ..؟؟؟
-(التفتت عليه بهدوء بدون ماتتكلم ....
-(فهم انها ماراح تقول شي بس قاعده تستناه يقول سؤاله ..... قال بتوتر مايدري ليش :-
نظراتج لي غامضه ..؟؟؟!!!!
-(ابتسمت بستهتار فيه وقالت بهدوئ وبصوتها المبحوح مثل صوت اختها ليان بالضبط ....
هه لا يكون صرت احبك وانا مدري ..!!!!!
-(طاح وجهه .... بس انجذب للصوتها حيييييييل وهو مبحوح .... قال بالرتباك
:- لا انتي فهمتيني غلط انا ماأقصد ان نظراتج لي حب ... بس انا استغرب يعني
نظراتـ.....
(وقفت قبل لا يكمل كلامه ومشت بالشارع .... وقف تركي ولحقها وهو يقول ....
-طيب ممكن أوصلج للبيتج اذا ماعندج مانع ..؟؟؟
(مالتفتت عليه ابدا وكملت طريقها وهي تقول بقلبها ..... ماناقصني الا انت
ويا ويهك .... وقف تركي وماكمل يلحقها عرف انها مستحيل ترد عليه ..
هالبنت جد عجيبه وحيرته مررره .... وده يتعرف عليها ويعرفها زين ... مايدري
ليه شخصيتها وغموووووضها القويه يجذبه ويتمنى لو يدخل للعالمها وأسرارها
ويعرف كل شي ... مايدري ليه هو مهتم فيها رغم شكلها الغريب اللي خالي من أي
مسحة تجميل بالعكس تشوهه بعد ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
_شوفي ماما هذي السواره حلوه ولا لا ؟؟؟؟
-يابنتي جم مره سألتيني ..؟؟؟ خلاص قلت لج حلوه ولله حلوه ....
-(بدلع :ياربيييي بس انا احسها مو حلوه ..؟؟
-عيل وش له شريتيها يوم انها موب عايبتنج ..؟؟
-(جت بتتكلم بس سمعو صوت جرس الباب يرن ....
-قومي فتحي الباب تولين ....
-(نادت بصوت عالي للخدامه:- روووووز .... فتحي البـ.....
-(قاطعتها : وليش انتي ماتفتحين الباب روز مشغوله ....
-(باستسلام :- ياربيييه خلاص قمت ....
(راحت تفتح الباب :- منو ؟؟..
-هذا انا مايد ....
-(طلعت لسانها بقرف وهي تقول بنفسها .... وتبن ولله .....
فتحت الباب وهي تقول :- اصبر مامعي شيله .. يعني لا تدش الا اذا رحت ....
(ابتسم مايد على كلامها لأنه عارف انها ماتطيقه ..... تولين وهي تمشي بتدخل البيت الا وتنشب طرف بجامتها بحديدة كرسي الارجوحه ....
حاولت تفكها بس مافي فايده .... مايد توقع انها راحت ... دخل البيت وسكر الباب بعده يوم التفت بيمشي وقف وهو يناظر حب طفولته
اللي من زماااااان ماشافها .... دوم اذا جى ماتطلع له .... وقف يطالعها بابتسامه حنووونه ....
شكثر يموت بهالبنت ... وهي ماتبادله الشعور بالعكس تبادله الكره وهو يدري
بهالشي ومظيق صدره .... بس مقتنع انها بالنهايه راح تكون زوجته ......
رفعت راسها عليه وسكتت من الفشيله وهو يطالعها ....
بس فجأه عصبت وقالت بحده :- ماتستحي على ويهك تطالعني جذي ..؟؟!!!! ماودك تذلف عن ويهي ...
(صحيح ان اسلوبها بالكلام كان سخيف للموقفه .... بس سكت لأنه عارف نفسه انه غلطان ولا عصب من كلامها الوقح معه ...
تقدم بكل جراءه وجلس عند طرف بجامتها اللي ناشبه وهو يفكها بس انشقت بالحديده ....
-(طلعت عيونها من القهر وقالت بتهزيئ وصوت عالي :- انت هيه كيف تتجرء وتعملي حالك سوبرمان ..لا وشقيت لي بجامتي ..
شوف كيف تلفت بسببك .... أحد طلب منك مساعده ..... ؤف ياكرهيلك ...
(لفت عنه ودخلت البيت ..... ماتحرك من مكانه وكلماتها تتردد بأذانها ..... ماتحس هي بالألم اللي بقلبه لما تقسى عليه ....
يحبها يموووت فيها بس هي ماتحس فيه وتقسى عليه ...... ويسكت لها لما تكون
وقحه معه .... كله لأنه مايبي يزعلها رغم انه مافي فايده هي اصلا
تكرهه .....
أمها كانت واقفه قدام الباب بتطلع بس طلعت بوجهها تولين وهي معصبه ....
استغربت ليش كل هذا الصراخ اللي برآ وكيف هي معصبه وتأخرت بعد ماجت ...؟؟؟
ومن اللي عند الباب اصلا ....
مسكت كتوف تولين خايفه عليها .... قالت بخوف :- تولين شفيج ..؟؟ منو اللي عند الباب ..؟؟؟
-(بوجهها الأحمر اللي واظح كيف هي معصبه قالت :- شوفي الوقح ولد اختج ....
وبتعرفين ليه انا معصبه ... ؤف هذا مايدري اني خلقه اكرهه عشان يقعد يتميلح
جدامي .....
(مايد يسمع كلامها وهو برى لأنها رافعه صوتها وكأنها تتعمد تسمعه .... سكت وبلع غصته وابتسم بصعوبه لما طلعت له خالته مستغربه ...
اما تولين رقت للغرفتها ....
صقعت بالباب كعادتها تعصب على اتفه الأسباب ... فتحت الاب ودخلت عالمسن وبدت تدردش مع صاحباتها اللي بالجامعه .....
(تحت بالصاله .....
-مايد ياولدي شفيها تولين .. صار شي ياولدي قل لي ...؟؟؟
-(ابتسم :-لا ياخله مافي شي بس تعرفين تولين الله يهديها تعصب على أي شي ....
-طيب وش فيه ؟؟؟
-خالتي قلت لج ماصار شي مهم بس هي تدلع شوي يعني عادي مافي شي ... يالله ماودج تقهويني ..؟؟
-وه ولله لا تواخذني ياولدي بس خفت شفيها تولين بنتي جذي ... روووووز يبي القهوه للمايد ....
""""""""""""""""""""""""""
في حاره جدا رااااقيه وفخممممممممه بين عماير دبي الرائعه ......
(صوت المسجل عااااااالي بغرفة صقر ..... وهو منسدح على السرير ويطقطق بللاب ....وريحة زقايره واصله للتحت ...
-(بصوت عااالي :- صــــــــــــــــــــقر .... طف المسجل وتعال ابيك ....
(ابتسم صقر لأن اخوه جاي اليوم بدري وهو يناديه الحين .... صقر يمووووت بشي اسمه أخوه الدكتور عبدالمحسن ....
طفى اللاب بسرعه والمسجل ثم نزل وهو يطمر درجات الدرج الكبير .....
(ابتسم عبدالمحسن وهو يشوف اخوه دلوعه جاي صوبه ....
-كفك حسوون ..
(مد يده وهو يحس اذا قعد مع اخوه صقر يصغر عقله للتحت بسنين وهو اللي عمره ثلاثين سنه للثنين وعشرين ....بس يستانس معه ...
-(طلع من جيبه بطاقتين:-شرايك نروح للسينما ...؟؟؟
-(ابتسم بخبث :- شسالفه اول يوم تفضى لي ؟؟؟
-يعني لازم يكون فيه سبب ؟؟؟ يالله قوم قبل لا اهون ....
-ياعمي ثواني بس وكون جدامك .....
(بالسينما ......
-ياحمار ماتشوف .....
-حمار بويهك لا تقول عني حمااااار ....
-(وهو يظحك :- اسف عبووود خلاص سكتنا ... بس صج وش تبي ياخي بالأفلام الاكشن ... ولله انك مع جمبها ..؟؟؟
-فصووووول عيل تبينا ندخل فلم كله بنات .؟؟؟؟
-(ابتسم فيصل :- واي نوت ياريال .... احلى مابهالدنيا البنات .... يالله يالله جدامي بس عالصاله ....
-(بقل حيله واستسلام قال عبادي :- طيب يالله ....
-عبادي روح ييب لنا فشار وبيبس ....
-شايفني اشتغل جدامك .....
-عباديييي ...
(مد بوزه ثم راح يشتري ...... دخل فيصل للفلم ....
عبادي وهو يشتري مسك البيبسي ولما جى بيروح صدم بصقر ونكب على صقر شوي من البيبسي يعني مو كثير عادي ...
بس صقر على طول عصب .... مسك طرف بلوزة عبادي وشده بيتطاق معه ...... عبادي
غمض عيونه من الخوف وهو عارف صقر بالجامعه معرووووووف بشكانته وطقاقه مع
نص الجامعه .....
بس عبدالمحسن مسك يد صقر وبعدها عن عبادي ....
-(ابتسم عبدالمحسن وقال للعبادي :- معليه اعتذر بالنيابه عن اخوي ....
-(عصب صقر وقال :- كيف تعتذرله عني وهو اللي غلطان ..؟؟؟؟؟ شوف كيف كب علي البيبسي ...
-صقووور هو اكيد ماقصد .... خلاص عاد احترك وجودي عاد ...
-(لف فمه بقهر بس قال بتقدير للعبدالمحسن ..:- اعذرني اخوي ماقصدت اقلل من احترامك بس هو عـ.....
-(قاطعه ...:- خلاص يالله جدامي ..... (عبادي مد للصقر منديل وهو يقول :- خذ مسح بلوزتك وانا اسف مكان قصدي ...
(صقر بدون مايطالعه مسك المنديل وذبه بوجهه ثم لحق اخوه .....
عبادي سكت ورجع يشتري ببسي ثاني ثم دخل عند فيصل بس ماقال له شي لأنه عارف
اذا قال للفيصل مستحيل يرضى له ان احد يسوي فيه كذا وعبادي مايبي يكبر
المشكله لأنه مررره خواااف وحبووووب ... ودلخ .....
-(التفت عليه فيصل وقال بصوت واطي :- شفيك تأخرت ..؟؟؟
-(بتوتر :- هاه لا مافي شي بس زحمة بالصاله .....
0فيصل استغرب بس سلك للوضع ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
نارا بغرفتها منسدحه على سريرها بدون أي حركه ... مسرحه بأفكارها ... شخص اللي كل يوم تفكر فيه ...
تذكرت موقف بينها وبين هالشخص أول مره تعرفت عليه يوم كانت بـ (10 ) سنوات .....
ذاكرتها رجعتها للورى يوم كانت ::::
جالسه نارا وهي تبكي تحت على رصيف عمارتهم الشقق .... كان بذاك اليوم ابوها الدكتور محمد .... ظاربها لانها ماجابت درجات عاليه ....
طلعت من الشقه وجلست عالرصيف بالشارع تبكي .....
وماحست الا بيد حنونه تلمس كتفها ..... جلس قدامها ورفع راسها وهو مبتسم للهالطفله اللي قدامه ....
-حبيبتي ليش تبكين ...؟؟
(ماردت عليه ونزلت راسها وهي تبكي )
رفع راسها ثم مسح لها دموعها بيده وقال بعطف :- وين بيتكم ..؟
(برضو ماردت عليه بس هو مايأس منها ومسك يدها ثم وقفها معه وقال :- شرايج
نروح للمطعم ... عندهم مكرونه مرررره حلوه ... بتعيبج ...همم شقلتي ؟؟؟؟
(برضو ماردت عليه بس واظح انها تبي تروح معه وكانها تبي تهرب من ابوها محمد .....
بالمطعـــــــــــــم .....
جالسه وهي منزله راسها بحزن .....
(تتذكر نارا كيف كانت نظرات هالشخص لها .... كانت نظراته غاااااامضه من معاني بس واضح فيها الحنااان والعطف وهو يطالعها .....
وصلت المكرونه ..... مامدت يدها عشان تاكل بس هالشخص اللي اسمه (ريان) أخذ شوكه فيها مكرونه ومد يده بيأكلها ...
مافتحت فمها بس ريان قال :- ترى بتطوفج هالمكرونه الحلوه ... صدقيني مررره خباااال ....
(بس برضو مافتحت فمها ... ابتسم ريان ثم هز كتوفه وكأنه يقولها براحتك ... جى بياكل المكرونه بس شاف نارا فتحت فمها بتردد..
ضحك لها وبدى يأكلها المكرونه بنفسه ....
لما انتهو سألها :- وش اسمج ياحلوه ..؟؟؟
-(بابتسامه طفوليه :نارا ....
-(ابتسم بلطف وقال بحماس :- وااااو اسمج وايد ينن ...
-(هزت راسها بنفي وقالت بكره :- لا وع اكرهه ... ماأحب اسمي وكأنه نار ....
كل رفيجاتي اللي بالمدرسه يظحكون علي ويقولون لي اسمج نار .
-(ضحك بقووه عليها ..... حفظت ضحكته زيييين اللي لطالما تمووووت فيها .....واشتاقت لها كثييير ...
"""""""""""""""""""""""""
تذكرت لما رجعها للشقتها بأسلوبه الساحر ... وكيف اقتعها بسهوله ماتدري كيف رغم عنادها المعتاد للكل ,,,
وكيف تفاجئو لما عرفوا نهم بنفس العماره ... هي بالدور الثالث وهو بالدور الثاني .....
تتذكر كيف صارت متعلقه فيه وكل يوم تنزل تحت عنده وتجلس نص اليوم عنده بدون محد يدري عنها لان اصلا اهلها دوم مو بالبيت ..
اخوها مشاري ياطالع يلعب كوره..... وأبوها يروح للدوامه بالمستشفى للمدة
يوم كامل .....وأمها اللي من سهره للسهره ماتقعد بالبيت ابد ...
وهي صارت تنزل عند ريان .....
تذكرت اول موقف لما دخلت بشقته .... كيف انصدمت من شكلها ....
كانت كلها الوام غااااامقه ... أسود وعنابي وبانفسجي ونيلي غااامق .... كذا جدرانه كلها غااامقه ... وحتى اثاثه الوان غااامقه ...
وغالب عليه الاسود ؟؟؟؟؟ وكيف لاحظت شكله ... يلبس اسود في اسود او الوان
غاااااامقه ... وشعره الأسود ونااعم ويميل قصته على وجهه ...
وكيف كان مخرم شفته بثلاث حلوق .... ( بس ماكان يتكحل لوول)
ريان كان بس مظهر وشكل وستايل .... بس ماكان م اصحاب الايمو وكل اصحابه عاديين جدا .... بس مستخدمه كستايل عاجبه ...
وصارت نارا تقلده من كثر حبها له ... تقلده بأي شي ....
ولما سافر وهي بثنعشر سنه .... انقلبت حياتها للجحيم .... صارت ايمو (بحت ) بكل حاجه وهي تدري ان ريان كان مستخدمه كستايل بس هي
استخدمته بعد مارحل عنها كاأيمو بحزنها وكآبتها وغموضها .....طبعا نارا
تلومه لليومها هذا بسبب حالتها الايمو الحين ... هو اللي خلاها كذا بسبب
سفرته اللي مادرت عنها اللي بعد يومين ... راح ولا عاد رجع ...ريان كان
عمره (14)سنه لما كانت نارا بعمر الـ(12)سنه .....
""""""""""""""""""""
صحت من أفكارها بظرب باب قوي عليها .......
-(محمد :- نيروووووووه.... فتحي الباب عسى الله ياخذج قول امين ... فتحي الباب قبل لا أكسره على راسج يالوسخه يالـ*******
(عقدت حواجبها وتفكر بشنو بعد متهمينها اليوم ...؟؟؟؟ راحت وفتحت الباب وماحست بنفسها الا وهي على الأرض يظربها بقوه ....
-(بهواش والصراخ :- منو داجه وياه اليوم ..؟؟؟؟وين رحتي اليوم بعد الجامعه
..؟؟؟؟ أيآ الوسخه عيل ماتبين تروحين مع اخوج عشان تنفلتين من ورانا
....؟؟؟؟؟
(نارا مغمضه عيونها بقوه ومخليته يهزئها على راحته وهي محافظه على هدوئها اللي يقهرررر ابوها محمد ..... ويقهر الكل ....
شافت اخوها مشاري واقف عند الباب ويطالعها بابتسامة خبث وسخريه ....
حست بقهر يعتلي قلبها ... غمضت عيونها وحاولت تروح بعيييييد عن عيلتها
...... رغم ان ابوها لازل يهاوشها وشاد شعرها بقوه بس بقدره منها حافظت على
هدوءها وهي مغمضه عيونها ....
(راح مشاري عند ابوه ثم قال :- يوبه خلاص هد أعصابك وحده مثل هاي ماتنعطى ويه ... ؟؟؟
-عسى الله ياخذها من بنت ....
(لما طلع محمد ... ابتسم مشاري وجلس عند نارا ثم قال وهو يمسك شعرها بقوها :-أحسن بكل اللي يصير فيج يالوسخه ..
ادري فيج انج للحين تحبين ريان .....(فتحت عيونها من الصدمه هذا كيف عرف ؟؟؟ وهي اللي مفكره ان مافي أحد يدري عنها ...)
-(كمل بوقاحه:-عبالج غشيم ماأشوف روحاتج وطلعاتج عند ريانوه الجلب ...؟؟؟؟ عاد الله العالم شنو كنتو تساون هذا ونتو كنتو مبزره ؟؟
-(بعد يده بقوه ثم قالت بعصبيه مفاجئه :- يالخسيس شقصدك ..؟؟؟ مالوسخ الا انت واشكالك ... لا يكون مسوي تهددني في هالسالفه ...
ليه عبالك انا بعد غشيمه ماأشوفك ويآ ربعك وين تساهرون باليالي ..؟؟؟؟ تبيني اقول ولا سكت احسن ..!!! تبيني اقولك كم بنت جلست وياها
وساويت علاقه معها يالوسخ .... ولا كم كاس شربته وجيتنا سكران باآخر اليالي
بدون علم امي وابوي ..؟؟؟ ولا ..... ولا الحبوب اللي تتعاطاها ؟؟
(بلع ريقه من الخوف هذي البنت بجد ماتنتحارش ...؟؟؟؟
مشاري انت رحت فيها بسبب هالبنت ... وش السوات ياربي ..؟؟؟
ابتسمت بستهتار ثم قامت وهي تقول :- وانا وريان أشرف منك ومن اشكالك ولا
تتوقع ان الناس كلهم على شاكلتك ..؟؟؟ والحين أطلع برى غرفتي .
(حس بتوتر والرتباك ... قرر انه يطلع بدون مايحارشها أكثر ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-يمه تبين شي قبل لا أروح انآم ....
-لا يابنيتي روحي وارتاحي انتي اليوم كله قاعده وياي وتهتمين فيني ومانتبهتي للدروسج ...
-ادري يمه انج تعبتي ودفعتي لي عشان أدش الجامعه هذي .. وانشالله أقدر ارضيج بكل شي يمه ... وعسى الله لا يحرمني منج يمه ...
-(العجوز لفت يدها على كتوف ليان وقالت بحنان : بنتي فيج شي ... مدري حاستج اليوم موب على بعضج فيه شي مضايقج ... ولا .. آآآ
أخوانج يوج بالجامعه ..؟؟؟
-لا يمه مايوني ولا فيني شي .... بس حاسه اني تعبانه وابي انام بدري ...
-طيب تصبحين على خير يابنيتي ...
(وقفت وحبت راس امها ثم راحت ..... حست بنغزه في قلبها لما تذكرت صقر .... حست بخوووووف يرجع لها بسببه ...
ؤف شكثر تكرهه ... وتتمنى تعرف ليش هو يكرهها للهدرجه من العام .... تتذكر اول مره طلع بحياتها بعد حفل التكريم بالجامعه ...
تتذكر كيف نادوها بين الطلاب كلهم وكرموها للجهدها بالدراسه وعلاماتها
الكااامله ..... وليان معروفه انها دافووووره .... تتذكر لما جت بترجع
للبيت وهي مستااانسه طلع بوجهها صقر وقال لها بجتقار :
-لا يوهج اللي يدل ان وراج واسطات ولا ويهج يدل على حركات ملكعه ..!!!!
شلون خذتي الشهاده مدري .... رغم ان فيه ناس يستاهلونها اكثر منج يالمعقده
...
(مافهمت شي بس سكتت ورجعت للبيتها وهي تفكر بكلامه اللي مافهمت مقصده ابدا
لليومها هذا ....ومن بعد ذاك اليوم وهو صار يبهذلها ويهينها ويذلها ....
انسدحت وهي تفكر بصقر ..... فجأه حست بقهر كيف انها تفكر بواحد مايستاهل ربع تفكيرها هالوقح ....
تذكرت الدكتور عبدالمحسن وابتسمت ...... خذتها الأفكار والأحلام بعييييد مع
الدكتور عبدالمحسن ..... لييين غفاها النوم ونامت بابتسامتها الحلوه .
(قامت الفجر تبي تروح للحمام (ألله يكرمكم ) وسمعت صوت خفيف عند الباب .... استغربت مين عند الباب بهالوقت ..... وفجاه راح هالصوت ..
راحت عند الباب وفتحته ببطيئ ... طلت مالقت أحد بس لما نزلت راسها .... لقت
علبه كبيره مغلفه بورق بني ... هذا اكيد لهم لأنه قدام بابهم وعلى درجه
...
شالته ثم دخلت البيت ...... دخلت بالصاله ... وفتحت الكرتون الكبير ..... عقدت حواجبها من اللي تشوفه ....
لقت شنطه بناتيه حلللوه للجامعه .... ومجموعه من التيشيرتات الناعمه .... وتنورتين ناعمات ميدي ... ونطلون جنز واحد أنيق ...
وعبايه جديده وأنيييقه وناااعمه ..... وبآخر الكم فيه كرستالات ورديه صغيييره صايره مثل السوار على كم العبايه ...
ودفتر كبير ومجموعه من الأقلام ......
أستغربت حييييييل من هالأغراض وكأن أحد قاصدها .... لأنها للجامعه .... فكرت ترميها برى بس حست انها بالفعل محتاجه للهلأغراض ....
(بعد كم ساعه ..... راحت تلبس تنوره ومع تيشيرت انيق .... ابتسمت لما شافت
شكلها مرررره كيوووت .... وأول مره تلبس شي واظح انه جديد ...
دخلت كتبها بالشنطه ..... لبست عبايتها ثم طالعت شكلها بمراية الحمام المكسوره نصها .... وابتسمت راضيه عن شكلها الحلو والأنييق ...
ربطت شعرها من ورى كعادتها ...... بس الربطه مو قويه فرجعت تنزل وتطيح خصلها ....
طلت على امها وابتسمت وهي تشوفها نااايمه بعممممق .... طلعت من البيت وراحت
تمشي بالشارع ... وكالعاده لازم بطريقها اللي تمشي فيه يودي للشوارع دبي
الرائعه .. على مستشفى الصغيييير للدكتور عبدالمحسن .... لما مرت من قدام
المستشفى .. حست بأحد واقف عند الباب التفتت
... طاحت عينها بعين الدكتور اللي واقف وهو يطالعها ومبتسم بلطف ... حس
تبيدينها باااارده من التوتر .... فكرت تروح وتصبح عليه من باب الاحترم ولا
تكمل طريقها
.... احسن حل تكمل طريقها وبعجله بعد.... وخرت عيونها عنه وكملت طريقها
...... بس سمعت الدكتور يقول لها بصوت عالي والشارع خااالي من الناس
... - صبااح الخييير ....
-(غمضت عيونها بندم لأنها حطت نفسها بهالموقف كيف هو اللي احترم الوضع وصبح
عليها وهي مشت وطنشته ... التفتت عليه وابتسمت ابتسامه مصطنعه بسبب التوتر
.... وقالت : صباح النور ...
-(ناظرها من فوق للتحت ثم قال : وردة حارتنا طالعه روعه اليوم .....
-(فهمت انه يقصدها .... حست بحمرار يعلي وجهها ... لفت قبل لا تنفضح قدامه بسبب الحيا الغريب .... مشت بالطريق وهي رايحه للجامعه ...
الدكتور عبدالمحسن يطالعها من بعيد لييين اختفى ظلها ..... ابتسم بحنان ثم
دخل المستشفى الصغيييييير اللي هو عباره عن بيت من هالحي ...
"""""""""""""""""""""""""""""
بالجــــــآمعه .....
(فيصل رايح للقاعته ..... اليوم ماااله خلق أي شي ..... حتى عبادي يدق عليه بس مايرد .... حاس انه ماله خلق اليوم للجامعه بس
غصبن عليه رايح لأنه مايبي يحمل أي ماده ... طل على قاعته بس لقى قليل الحاظرين يعني توها مابدت المحاظره ...
راح للدورات المياه (الله يعزكم ) مانتبه للأي باب فتح تبع البنات ولا تبع
الشباب .... كان منزل راسه وفتح باب البنات دخل عند المغاسل وحط شنطته ....
التفت للحمامات وهو يسمع صوت أحد يبكي ...... أستغرب حتى من نظام الدورات
هذي ؟؟؟
كخخخخ يعني مو نظام دورات الشباب ؟؟؟؟ ...... راح وطق الباب على اللي يسمع منه أحد يبكي ..... بس حس ان الصوت سكت ....
راح ثم دخل حمام ...... لما انتهى طلع منه ... وهو كان يسكر سحاب بنطلونه
.... أنصدم لما رفع عيونه وطاحت عينه بعين بنت وواظح على وجهها توها باكيه
احمرررر وعيونها حمممرا ..... وقف مكانه وهو حاس انه متجمد ..... البنت لفت حجابها زين بينما كانت منزلته لما شافها ....
جمعت أغراضها بالشنطه ثم التفتت وقالت بحتقار :- ماتستحي على ويهك داخل حمامات بنات ؟؟.... صج ناس فصخو الحيا موليه ...
طلعت البنت من الحمامت وفيصل مجمد مكانه يستوعب وش اللي صار .... ناظر حواليه يبي يتأكد هو وين ؟؟؟؟
خذ شنطته ثم طلع ..... ناظر اللوحه وصار صدق كلام البنت ....
ياربييي انا كيف دشيت أي شي بدون مانتبه اذا هو للشباب ولا البنات ..... ياربي يافيصل وش هالموقف اللي طحت فيه عند البنيه
لا وبعد طاق عليها الباب من زين ويهي ..... ابوووك يالفشيييله .... بس البنت ....(وتذكر شكلها ... حس بقلبه يدق!!!! ......)
يالييييل أنا شفيني ..؟؟؟؟ من حلاة ويهها عشان افكر فيها .... كلها بنيه مثل أي بنت .. لا راحت ولا يت ....
الرجع للقاعتي احسن .....
وهو رايح عن الدورات مرت بجمبه نارا اللي رايحه كمان للدورات المياه ....... لما دخلت .... وقفت عند المرايه تعدل كحلها ...
استغربت من بوك على المغاسل .... لما فتحته لقت صورة فيصل فيها ....
وييييع هذا بوك راعي البنات .... المغزلجي .... بس غريبه شنو ياب البوك هني ..؟؟؟
(فجاه ماتدري ليه علقت عيونها على صورة فيصل ..... رفعت راسها من غير شعور تطالع وجهها ..... حست بشعور غريب مافهمته ...
تأففت من نفسها لأنها توقعت بعد لا يكون هي انجذبت له مثل نص بنات الجامعه .... دخلت بوكه بالشنطه ثم كملت تعديل بكحلها ..
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-(بصوت عالي قدام القاعه كلها قال صقر :- ووووووووووه .... طالعو طالعو لا يطوفكم وأخيرا غيرت العبايه ههاااهههااااي ....
(تقول ليان بصوت قصير : اللهم صبرني على ذالمبزره ... هذا متى يكبر عقله لو شوي ؤف ... جنه بزر حاط دوبه بدوبي ....
(كانت وراها رنا بس هي مانتبهت ..... سمعتها رنا وقالت للصقر :-
لااا وابشرك حبيبي صاير لسانها طويل .... تدري شنو قالت .... هههه .... تقول يارب صبرني على هالمبزره وكبر عقل هالبزر ولو شوي ..
حاط دوبه بدوبي .....
(صقر اشتعل نار بداخله مايدري ليه هالكلمات الصغيره اشعلت بصدره ناااار ..... راح عند ليان اللي كانت حابسه روحها خااااايفه
وحاقده على رنا ....
وقف قدامها وقال بصوت واطي :- ماعاد ناقصني غير بنت شوارع تتحمد وتتشكر علي .. بس صدقيني ماراح أطوفها لج هالكلام ..
وبتشوفين .... الشهور طويله والسنوات قدامنا ..... وانا صج حاط دوبي بدوبج ... جذي لعاااانه .... عندج شي قوليه .....
(يدها ترتجف بقوه وماعاد فيها حيل توقف على رجولها من الخوف ... جلست على الكرسي .... وبهاللحظه دخل الدكتور ...)
-(رنا بصوت واطي :- هممم مو ناويك تنفذ الخطه اليوم ؟؟....
-لا مو وقته اليوم خليها بعدين..... والظاهر بغير خطتج ... وانتي خليج بعيد عن السالفه انا عرف كيف اتعامل مع هالأشكال ....



-ؤفففففففف هذا متى ينتهي من قرقرته الفاضيه ..؟؟؟ دكتور بجد غبي .... عباله فاهم يعني ...
-(بصوت واطي : طيب فتحي البلوتوث ووسعي صدرج ... شوفي من يطالعج بآخر القاعه ....
(التفتت تولين وشافت شاب يطالعها بس لما ناظرته وخر عنها بسرعه ...... ظحكت بقلبها وفكرت لو توسع صدرها مع هاالولد الغريب ..
اللي واظح انه خجوووول .... انتظرته يلتفت عليها وهي تطالعه .... الشاب حس
بنظرات تولين اللي ماراحت ... التفت عليها وعلطول تولين اشرت له
على الجوال ... فهم قصدها انه يشغل البلوتوث ...
فكر هو بحلم ولا علم معقوله تولين المغروره اللي ماتعطي وجه للأي شاب بالجامعه ولا حتى خارجها تقول افتح البلوتوث ..؟؟
فتح البلوتوث بحماس مايدري ليه حاس انه بيطير من الوناسه .....من أجمل بنات الجامعه تولين وأغرهم غروووور مو طبيعي تلقيه وجه ..
التفت عليه وهي تأشر له على ورقه مكتوب فيها بخط كبير شنو نك نيمها ...
ابتسم لها على انه عرف يقراه ... بس هي مابتسمت ولفت عنه تطالع جوالها ...
طاح وجهه بس سلك للموضوع وفتح البلوتوث ... فكر وش يرسل لها ... صوره ولا صوت ولا يكلمها بمسيج ؟؟؟
احسن شي يرسل لها صوره .. لأنه مايدري وش تبي هي بالضبط ...
من جهه ثانيه عند تولين فتحت الصوره وضحكت على الشاب اللي واااااظح انه خجووووول وارسل لها هالصوره اللي هي عباره عن
طفل صغير واقف قدام بحر ..... وحتى مافيها ولا كلمه .... فكرت وش ترسل له .... وأخيرا ......
قبل الشاب ولما فتح من عنده انصدم لما لقى الصوره وقحه شوي .... التفت على تولين ولقاها ميته ظحك مع صديقتها وأكيد عليه
لأن وجهه كان واظح ان تلبك يوم شاف الصوره الوقحه .....
قرر انه مايرسل لها شي ..... جى بيقفل البلوتوث بس وصله قبول ثاني .... فكر يقبل ولا لا ...
وأخيرا قبل ... لما فتحه لقاها كاتبه في المسج :
جم عمرك ياشطور .... ترى المدرسه قريبه .. شكلك مضيع عندنا ... لوول ...
(الشاب ماألتفت عليها بس أكتفى انه يقفل البلوتوث .... ويرد ينتبه للدكتور ...
تولين تنتظر منه أي ردة فعل او عالأقل يطالعها بس انقهرت لأنه مالقاها أهميه بعد حركاتها الوقحه ....
لفت عنه منقهره ... أول مره أحد يطنشها حتى لو قلت ادبها عليه ...
لما انتهت المحاظره قامت بسرعه بتلحق على الولد اللي قام بلحاله بيطلع ....
وقفت جمبه تنتظره يكلمها بس تفاجئت لما قال بكل أدب واحترام
وحتى بدون مايطالعها ...
-عن أذنج شوي بطلع ...
(وخرت عنه للطريق .... مشى وعداها ... جت عندها صاحبتها الجوهره وهي تقول ....
-يالله ترى حدي يوعاااانه ... امشي خلينا ناكل لنا لقمه شوي ....
-(من طرف خشمها :- لا مابي شي روحي انتي ....
-بس ماترضينها علي الروح لحالي مو ..؟؟؟
-أمبلا الرظاها وليش ماأرضاها ....
(نزلت راسها جواهر بظيقه وجت بتروح بس تولين مسكت كتفها وهي تقول :- انطريني الروح اييب جنطتي ...
(الجوهر عارفه ان تولين ماراح تتركها لحالها لأنهم هم أكثر البنات مع بعض دووووم .... تولين تسمي جواهر ..جوجو ...
وهم أعز الصاحبات مره ...
لما مشوب يطلعون مر دكتورهم الجديد ... جوجو صرخت غصب عليها لأنها تموووت على الدكتور طلال ... واللي هو يكون ولد عمها ..
-(تولين بدهشه :- شفيج انتي انهبلتي .... ليش صرختي فجأه ....
-(متلبكه وهي تقول :- تولين تولين شفتي دكتورنا اليديد طلال ...
-(عقدت حواجبها :- لا .... أي أي لحظه لا يكون اللي تبع مادتنا اللي بعد شوي ... أي سمعت فيه يقولون طلال طلال بس ماعرفه ..
-(بستغراب :- من وين سمعتي ..؟؟
-(بظحكه ناعمه ..:- حبيبتي هذا دكتورنا اليديد مطير عقول بنات قاعتنا ... الكل يتكلم عنه ....يقولون انه خقاااااق ...بس انا
ماشفته ..؟؟؟ طيب ليه ... لا تقولين بعد انتي خاقه عليه ..؟؟
-(بغيره تشتعل :- طيب منو بنات قاعتنا اللي قالو جذي ...
-ههه شفيج ياعسل ... يوه يوه يوه لا يكون تحبيييينه ..؟؟ من متى عرفتيه اصلا ..؟؟
-الدكتور طلال يصير ولد عمي .... وهو عمره 34سنه .... مو متزوج ... وصحيح هو وسيم ماشالله عليه ... وانا أحبه من كنت صغيره ..
رغم انه اكبر مني بـ (13) سنه...
-واذا بملايين السنوات....حبيبتي الحب مايفكر بالأعمار .... خلي عنج يالسخيفه عيل تحبين ولا قلتيلي مره ..
-سوري بس ولله مابيننا شي يعني انا بس اللي احبه وهو مايدري عن هوآ داري ههه...
-اللآآآآآآه من قدج صار دكتورج يعني تقدرين تتميلحين له شوي وتلمحين له حبج
وخليه يعرس عليج ويفكنا شوي منج هههههه...ماشالله ماشاالله عيل ابوج وزير
وريلج المستقبلي دكتور جامعه ولله منتي سهله مووووليه ...
-اااه منج يادوبى يالله بس امشي ... ولله اني خااااايفه من المحاظره اللي
بعد ساعه .... مدري شلون بنتقابل ... المشكل هان كلامنا كله شلونج و
وشلون عمي والأهل ... والسلام وعليكم السلام ... يعني صج صج بتعذب وياه بكل محاظراتنا ...
-(وهي تلف يدها على كتوف جوجو :- ماراح تتعذبين طالما انا وياج .... يالله عاد مايعتي ...
-هههه امبلا ومررره بعد ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-نارو حبيبي شفيج اليوم نفسج بخشمج .؟؟
-ليه ومتى كنت أحسن من جذي .؟؟؟
-(ابتسمت بلطف وقالت هيفا : صح انج ساكته دوم بس اليوم طول الوقت مكشره ... فيج شي ..؟؟
-(ناظرتها بطرف عينها :- ولو فيه شحقه اقولج ..!! انسي مافيني شي ولا عاد تقرقين براسي ....
(نقزت عليهم وهم جالسين على الزرع صاحبتهم لمياء....
-(لمياء :- ناروووو معج قلم ..؟؟؟ ابيه شوي باخذ رقم واحد ...
-(هيفا :- وينه ..؟؟؟؟
-(التفتت لمياء وهي ذاااايبه وتأشر على ولد واقف بعيد شوي عنهم وكانه ينتظرها :- شوفيه هذاك هو ..
(التفتت على نارا ... بس نارا مو فاضيه لها كانت تاكل .. عشان كذا مدت لها الشنطه ....
لمياء تدور بالشنطه قلم ... وقفت شوي وهي تطالع البوك اللي كان مفتوح ومبينه صورة فيصل ... رفعت عيونها على نارا ...
هيفا ونارا ناظروها مستغربين ....
-شفيج تطالعيني جذي ..؟؟!!!
(لمياء طلعت البوك من الشنطه وقالت :- شنو يتب بوك مغزلجي الجامعه وياج .؟؟؟!!!
-(تنرفزت نارا من لقافة لمياء وسحبت منها البوك وهي تقول :- بلا قلم بلا هم اذا انتي جذي تتلقفين على كل شي ..؟؟
-(هيفا بحماس وكأن قلبها بيطلع من مكانه :- وااااااااي هاتي البوك .....
(سحبته من لمياء وبدت تفتش البوك بس نارا علطول سحبت البوك وهي تقول :-
يووووه انتي ليش جذي تتلقفون بكل شي ....؟؟
-(هيفا : لا صج صج شنو يابه وياج ..؟؟؟
-مدري لقيته بالصدفه وبرجعه له اكيد ولو اني ماأحب اعطي هالأشكال ويه ...
-(لمياء:- عيل ليش خذتيه ..؟؟
-(هيفا بحماس قاطعة لمياء :- عطيني اياه انا بعطيه ....
-(نارا فكرت شوي ثم قالت :- ؤكي بس بشرط ..؟؟؟
-(بفرحه كبييييره :- شنو شنو .. طلباتك اوامر ....
-(بخبث :- بآخذ الفلوس اللي جواها .... هممم شقلتي ..؟؟؟
-(بصدمه :- تبينه يقول اني انا حراميه ..؟؟؟
-ؤففففف منج افهميها بليز وهي طايره ...
-(لمياء :- هيفا من رايي تتركين هالشي لنارا ولله بتوهقج ..
-(التفتت عليها نارا بحقد وقالت :- انتي شنو اللي مجلسج للحين ..؟؟ روحي
للحبيبج احسن لج ...؟؟؟ ولله اخر زمن بنات الايمو ينحبون ..؟؟
-(لمياء تظحك :- أي ولله صج .. كلنا اسود بسود .... بس نينن ولا احد شايف قيمتنا ..
-(نارا :- اقول روحي انتي وقيمج .. شوفيه واظح انه طفش ....
(قامت لمياء عنهم ... التفتت نارا للهيفا بخبث اكبر :- انتي شفيج غبيه ...
روحي له وناديه ... ثم بعدها قولي له فيه واحد من الشباب اسمه مشاري .... اخته لقت بغرفته هذا البوك... وماهان عليها انها تشوف بركك
مسروق وهي تسكت .... وهي ماتبي تجي وتعطيك بنفسها لانها خايفه اخوها يشوفها وياك وبعدها يعرف انها هي اللي رجعت لك البوك ....
وبكذا بيروح ويهزئ مشاري الجلب ويبرد قلبي لو شوي .... وانتي تعرفين فيصل له شله وش كثرها اتوقع راح يهين مشاري بما فيه الكفايه ..
منها انا استفيد ومنها انتي تشبكين معاه لأنه راح يشكرج .... وانتي ادرى عاد كيف تييبين راسه ....
-(هيفا بتردد :- بس تهقين اقدر اشبك ويا هوانا جذي شكلي ..؟؟
-(عقدت حواجبها بقهر :- ليه وش في شكلنا ..؟؟؟ بنات عاديين ولا بنات الايمو ولا بويات كلها سوآ نرجع بشر ... اذا حاسه ان شكلج
غلط كونج من الايمو تقدرين تغيرين شكلج .. بس تتركين شلتنا ... شلتنا للايمو وبسسسس فاهمه ولا تخليني اهونا خليج تروحين له ...
(ابتسمت هيفا وهي تقول :- خلاص تم ...
(نارا ماتبتسم ابدا ومحد قد شافها تبتسم عشان تظحك ..؟؟؟ رجعت على ورى ثم
انسدحت على الزرع وهي تقول ..:- برافو... بس طبعا بكره لان اليوم انا لاقيه
البوك ...
راح تنكشف لعبتنا ...
-هههه صج انج داهيه رغم هدوئج ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
ليان جالسه جوا المبنى بالأسياب ..... وهي تناظر كتابها وتتصفحه .... رفعت راسها على صوت صقر وهو ينادي عبادي ....
التفت عبادي عليه مرعوب وكان لحاله واقف ..
-(صقر يناظر بشكل مستفز وحاقد :- هذا انت عيل بالجامعه ويانا؟؟...
(قرب اكثر ومسك قميص عبادي من فوق وهو شاده بجهته ..:- عبالك نسيت اللي صار امس ..؟؟؟؟
-(عبادي بخوووووف وكان الكل يطالعهم بفضول :- انا ممم ماكـ .... كنت اقصد اللي صار .... آآآآ .. وبعدين انا تتـ ... تأسفت لك ....
-(ابتسم بسخريه وهو يقول :- ياحبيبي شوف كيف انت تعرق من الخوف .... بعدين انا قلت لك اسفك موب مقبول ...
-ططـ طـ طيب شنو تـ .. تبيني اساوي لك ..؟؟!!!
-(ابتسم بنتصار وهو يقول بحقاره :- شوف كيف الكل يطالعنا ... ابيك الحين تيلس عند ريولي وتتاسف قدام الكل ....
(طلعت عيونه من الصدمه :- شنوووووو ... مستحيل .....
-عيل تحمل اللي بييك مني ....
-(عبادي تذكر كلمة فيصل اللي دوم يقوله ... اذا أحد هددك او تعرض لك طنشه
ولا ترد عليه ..... ولا تخليه يمد يده عليك ... لازم تقوي شخصيتك اذا انت
ماتعرف كيف ترد عليهم من الخوف ...
التطنيش احسن حل لك ....
(رفع يده رغم الخوف وبعد يد صقر بهدوء ... لف بيروح بس صقر قال بصوت عالي مقهور :- هييه انت يالبزر لف وواجهني .....
(ليان كانت تراقب الوضع وهي قلبها على عبادي خايفه عليه وحاسه بوضعه كيف صقر بعد مبهذلها .... وواظح ان عبادي خاااايف بس يقاوم..
صقر ماقدر يستحمل احد يلف عنه ويطنشه ..... راح بسرعه وسحب عبادي للجهته ثم عطاه بوكس قوي على وجهه .. عبادي طاح من قوة البوكس ....
رفع راسه عبادي ثم مسح بيده فمه خايف لا يكون نزل دم .. بس كان دم بسيييط جدا يعني مجرد جرح على شفته اللي انتفخت ...
ناظر صقر بخوف والكل تجمع بهالسيب الصغير .... فيصل كان واقف بعيد ومايدري من اللي يتظارب ....
ماهمه اللي يصير ثم لف بيروح بس ليان كانت اسرع منه وقالت بصوت واااطي جدا وهي منزله راسها ماتناظره :- الحق رفيجك
صقر يتظارب وياه ....
(كان يطالعها ووده يناظر وجهها بس يوم سمع اللي قالته التفت على جهة الطقاق وهو معصب ... ركض بسرعه عندهم ....
دف اللي متجمعين ولما دخل شاف عبادي طايح على الارض وشفته منتفخه وحمرا ...... رفع راسه يناظر صقر اللي يطالع عبادي بتفزاز ...
بحركه سريعه من فيصل مسك كتف صقر وردله بوكس اقوى من اللي عطاه عبادي ....
بس صقر بجسمه عريض وضخم شوي ... ماطاح رغم الظربه كانت قويه مره ...
مسح انفه ثم ناظر يده ولقى الدم فيها .... التفت بعصبيه ثم تهجمو على بعض وكل واحد اقوى من الثاني ....
جى كذا مدرس وفكو بينهم ... ودوهم للمدير قسم المبنى اللي هم فيه ....
كان كل واحد ساكت والمدير باين عليه الغضب منهم ....
-الحين كل واحد ماقال غير اسمه ومايبي يقول وش السالفه .... بتقولون وش السالفه ولا بتعامل معكم بطريقه ثانيه ..؟؟؟
-(فيصل قال :- كان بيننا شوية سوء تفاهم ومافي أي سالفه ثانيه ...
(بهالحظه دخل عبادي وهو يقول :- انا السـبـ (بس فيصل قاطعه بسرعه وهو يقول
:- خلاص مافي شي بس كان بيننا سوء تفاهم وعبادي يبي يفك بينا ..
بس هذا اللي صار ... واذا تبي تعاقب .. عاقبني انا والاخ اللي واقف هينا (قال اخر جمله وهو يناظر صقر بحتقار .....
-(المدير :- خلاص هذي اول مره اشوفكم مسببين مشكله وانشالله تكون اخر مشكله
بس صدقوني اذا تكررت كل واحد راح يرسب في ماده واذا تكررت مره ثالثه راح
تنطردون هالترم ...
لما طلعو التفت صقر على فيصل بحقد وهو يقول :- صدقني ماراح امررها لك.... وحتى لو نتواعد برى الجامعه .....
اذا مسوي فيها تدافع عن رفيجك ... جرب المره اليايه ودافع عن نفسك ....
فيصل حط يده على كتف عبادي وهو مبتسم ثم راحو بدون مايردون على صقر المشكلجي .....
لف صقر بقهر وكانت بوجهه ليان تقابلو بالصدفه .... ليان نحست الدنيا تدور
قدامها من الخوف لانها عارفه انه الحين معصصب للآخر درجه ...وخايفه لا يكون
درى انها هي اللي علمت فيصل بالسالفه .....
بس الرتاحت لما لف صقر عنها وكأنه مو رايق لسالفتها الحين .....
عبادي جى بيتكلم بس فيصل قاطعه وهو يقول بجد :-
ليش ماقلت لي عن سالفتك معاه بالسينما الا الحين بعد ماصارت المشكله ..؟؟؟؟
-ماكنت ادري انه راح يصير جذي .....
-بس انا جم مره قلت لك أي احد يتعرض لك قول لي قووووول لي .... لين متى وانا اعيد وأكرر لك وتصير نفس المشكله ...
-(بضعف :- صج انا اسف يعني انا ماكان ودي اظايقك بمشاكلي اللي ماتنتهي ....صج ص جانا اسف ...
(تنهد ثم قال بابتسامه :- خلاص وش له تتاسف .. يعدين انا جم مره اقولك لا تتاسف لاي احد ... خل عندك كرامه شوي .....
-آسف (ثم حط يده بسرعه على فمه وقال :- يؤ مدري كيف قلتها .. آسف .....
(هينا انفجرو ظحك على عبادي اللي مصر يكون ضعييييف وغبييييييي .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-(تولين متسنده على الكرسي والكل ينتظر دكتورهم الجديد .... انا جواهر
مرررتبكه وخااااايفه وكل شوي تقول للتولين .. شكلي حلو ..؟؟ واظح علي
التوتر ؟؟!!!! تتوقعين بيبتسم بوجهي ..!!! تتوقعين بيسلم علي ...؟؟ و... و.... و.....
-يوووووووووووووووووه خلاص خلااااص خلاص خلاااااص .... خلاص عاد شفيج انتي صج غثيتيني ؤف ...
(كل القاعه يطالعونها متعجبين من صوتها العالي على جواهر ..... جواهر طاااايح وجهها بسبب الموقف اللي حطته تولين لها ...
بس ماكان احد يدري ان الدكتور كان واقف عند الباب وحظر هالموقف .... عرف جواهر بس ماعرف البنت اللي علت صوتها على بنت عمه ....
تنحنح شوي ودخل .... الكل عدل جلسته بحترام .....
-(الدكتور طلال مارفع عينه من تولين وكأنه يبي يعرف شخصيتها زين لأنو حس ان هالبنت مشاغبه ....ويبي يستعد للهيك أشكال من
طلابه ..... تولين مارفعت راسها تناظر دكتورهم الجديد وكأنها متقرفه منه بسبب الزعاج جوجو عنه ..... سمعته وهو يبتدي كلامه عليها :-
الظاهر فيه طلاب من طلابي مزعزجين اليوم ...؟؟؟؟ (التفت على تولين ثم قال
:- انتي اللي هينا ... خلي الجوال اللي بيدك ودخليه بالشنطه لاني مااحب
الجوالات بوقت درسي ....
(تأففت ثم دخلت الجوال بدون ماترفع راسها وتناظره .... استغرب طلال ليش هالبنت كذا تتصرف من اول تعارف لهم ....
-(كمل وهو يطالع طلابه بجديه :- انا الدكتور طلال وراح الدرسكم هالماده ....أبي اتعرف على كل واحد ....
(ناظر اول طالب واشر له يبتدي يقول اسمه ... وهكذا وهكذا لحتى ماوصلو عند جواهر ....
-(ناظرها طلال وهو ساكت وكأنه ينتظرها تقول اسمها رغم انه يعرفها بس يبي يكون كل شي متعادل بين طلابه سواء هذي يعرفها ا ولاء ..
-(جواهر بعد تردد انها تقول اسمها :- جـ ججـ جواهر الـ.............,,,
(ثم انتقلت نظراته الي تولين اللي جالسه جمبها وتطالع الشباك اللي مفتوح ويطل على حديقة الجامعه ....
-(انتظرها تتكلم بس واظح عليها ماراح تقول شي .... تنهد بقل صبر ثم قال :-
انتي ياللي عايشه جو ويآ اللي برى بالحديقه .... ماودج تقولين اسمج ..؟؟
(تولين انقهرت لانه طيح وجهها قدام الكل .... لفت عليه وهي بتقول اسمها بس سكتت فجأه مصدومه من اللي واقف ويطالعها ....
صحيح شافت كثييير شباب وسيمين .... بس هذا اللي قدامها وسامته غير شكل ....
ملامحه شدتها وربطت لسانها ماتدري ليه هذا بالذات من بين كل الشباب
شد انتباهها رغم توتر الجو اللي بينهم .....
ظلت ساكته وهي تناظر الدكتور طلال ....
طلال والكل حسو بنظراتها الغريبه له ...... رفع حواجبه وكانه يقول ماودك تخلصين وتقولين اسمك بسرعه .....
الرتبكت من حركتها ونزلت راسها وهي مقهوووووره من حالها كيف سوت هالحركه السخيفه قدام الكل .....
-(حست برتجاف بشفايفها وهي تنطق اسمها بصعوبه :- آآآآآ ... تتـ تتـ ... توليــــن ..
-(انتظرها تكمل اسمها وتقول عايلتها بس البنت سكتت ..... لين هينا ووصلت
معه .... قال بنرفزه كبيييره واضح وصوته اللي احتد مقهور والكل لاحظ عليه
..
-ياست تولين انتي الظاهر ودج من اول يوم لنا تشتتين نظام الدرس والاحترام ... أعتقد انج اكبر من حركات المدراس وأيام المراهقه ...
وانتي بمستوى ثاني ..؟؟؟ مايكفي لج عشان يكبر عقلج شوي ..؟؟؟ وتنطقين اسمج الكامل ..؟؟؟؟
(ثم قال بصوت اعلى وكأنه يظبط اعصابه :- توليـــــن شنو ..؟؟؟
(بهالحظه والأول مره تغرق عيونها بالدموع ...... رفعت راسها بقهر كيف هزئها قدام الكل وهي مالها ذنب اذا مالها عايله زي الكل ...
وقفت وبسرعه منها شالت شنطتها ثم مشت طالعه ... مرت من جمب الدكتور طلال
اللي شاف دموعها وكانها ماتبي يشوفها أحد ... وهو بالفعل محد شاف دموعها
غيره
لانها مرت من عندها بتطلع .... استغرب وش في هالبنت ..؟؟؟ بس ماتردد انه يناديها :-
-توليـــــــن ردي مكانج ولا بحسب لج غياب اليوم ...؟؟؟
(طلعت ولا ردت عليه .... الكل ساكت وهم عارفين وش مشكلتها وشنو اللي ظايقها
ماعدا الدكتور طلال اللي فوق راسه استفهامات ... ومقهور من حركتها البايخه
اللي حطته فيها قدام الكل والاول يوم لهم ...
جواهر مرره تضايقت من اللي صار للتولين وعرفت قد ايش طلال جرح شعورها ...
كفايه كلام الناس من وراها بس عاد مو قدامها وعند الكل يهزئها للشي هي
مالها ذنب فيه ....
-(الدكتور طلال قال بجديه :- شفيه زميلتكم هذي ..!!! مينونه ..؟؟؟؟
-(قال الشاب اللي كان يراسل تولين بالبلوتوث في المره اللي راحت ..:- دكتور
انت جرحت مشاعر البنيه ... لان ماعندها شي تقوله اكثر من أسمها ..؟؟
-(بتعجب :- كيف يعني ..؟؟؟
-(قالها بصعوبه وكانه مقهوووور لأن مالها عايله .. البنت اللي صج يحبها
مالها عايله كيف بيوافقون اهله لو يتقدم لها ..؟؟؟ وكيف الحين بينطق
هالكلام .... بس جواهر قالت بختصار للموضوع عشان مايطول اكثر من ورى
صاحبتها تولين ..
_دكتور طلال .. تولين مالها عايله .... وبس ....
(في هاللحظه وبهالثانييييه ..,,,
وقفت الدنيا قدام طلال ..
حس ان الدنيا تدور قدامه من الصدمه ....
كيف جرح مشاعر هالبنت وهزئها قدام الكل بشي مالها ذنب فيه ....
تذكر دموعها وكيف مرت قدامه مثل المكسووووره والظعيييفه ....
قرر انه يغير الموضوع ثم قال رغم توتره :-
طيب خلوني اعطيكم نبذه عن مادتنا بما انه اول يوم لنا وماودي اعطيكم محاظره من اولتها ....

انتهـــــــــــــى البارت الثالث .....
ونتظرو البــــآرت القادم .... وهو الجـــــــــزء الرابع والأخيـــر ....من بابنا الاول ...
وهناك أبواب قادمه واحداث قادمه بأذن الله ....
توقعاتكم ؟؟؟.....
وتعاليقكم على بداية قصتــــــــــي ....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية ~~تؤام ولكن اغراب!.في جامعه أمريكيه .(الجـــــــــــــــــزء الثالـــــــــــــــــــــــث)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالمكي الخاص :: المنتديات العلمية والأدبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: